الأحد، 15 نوفمبر، 2009

Ma Musique

الانسان هو المخلوق الوحيد الذي يرفض أن يكون علي حقيقته " ألبير كامو "
وبرغمِ ذلك ألّفَ الموسيقى ..

الاثنين، 26 أكتوبر، 2009

حُكمتُ بالحياة ..

رأيتُ بمنامي أني حللتُ علي نفسي
غريبة .. شاهدة .. وربما كانت الروح بعد أن انتزعت زائرة
رأيتني مكبلة بأغلال من الواقع واللامنطق
قدري وهامتي الفارغة المنتصبة .. محاطة بحبال يأس
لم أكن من حاكها .. وُهبتها بالمجان كهوية ونكبة ممتدة ..
حفرت الأغلال حتى باتت جزءا من معصميّ
دماء أوردتي أسقت الأرض , عقلي رهنته بصفقة
سابقة مع الحياة .. وقلبي وهبته للملائكة كلحن ,
أو كمعنى جميل , صاغته أغنية ركبت مفرداتها الصدفة
أو حكم القدر .
ثقيلة هي الكلمات الحائرة بين المعني واللامعني , كثقل
حياة نحياها تقاسمت اللاحياة وامتزجت بصفاتها , تحول
التناقض بها الى تآلف , بات التكامل أقرب الى التنافر .
لن ألوم كلماتي , ان كانت مجردة من الشعور والمعنى ,
فكما امتزج المنطق وتوافق واللامنطق
وانسجمت الحياة مع الموات , حكم عليّ بالاغتراب عن نفسي
وحكم عليها هي ان تبقى حائرة ..
اتجرع وقدري المنتشيّ نخب حياة مجردة من الحياة ,
تسكرني اقداحي .. فأرمي بها لتهوي علي جدر الصمت
أغيب عن واقعي , لأصحو من غيبوبتي علي واقع آخر جديد
وجميعها صور لواقع آخر بعيد .

الاثنين، 17 أغسطس، 2009

في القدس


مررنا علي دار الحبيب فردنا
عن الدار قانون الاعادي وسورها
فقلت لنفسي : ربما هي نعمة
فماذا ترى بالقدس حين تزورها ؟!
ترى كل ما لا تستطيع احتماله
اذا ما بدت من جانب الدرب دورها
وما كل نفس حين تلقى حبيبها
تسر ولا كل الغياب يضيرها
فان سرّها قبل الفراق لقاؤه
فليس بمأمون عليها سرورها
متى تبصر القدس العتيقة مرة
فسوف تراها العين حيث تريدها
في القدس بائع خضرة من جورجيا برم بزوجته
يفكر في قضاء اجازة او في طلاء البيت
في القدس توراة وكهل من منهاتن العليا
يفقه فتية البولون في احكامها
في القدس شرطي من الاحباش يغلض شارعا في السوق
رشاش علي مستوطن لم يبلغ العشرين
قبعة تحيي حائط المبكى
وسياح من الافرنج شقر لا يرون القدس اطلاقا ..
تراهم يأخذون لبعضهم صورا
مع امرأة تبيع الفجل في الساحات طول اليوم ..
في القدس دب الجند منتعلين فوق الغيم
في القدس صلينا علي الاسفلت
في القدس من في القدس الا انتوتلفت التاريخ لي متبسما
أظننت حقا ان عينك سوف تخطئهم وتبصر غيرهم ؟!
ها هم امامك , متن نص انت حاشية عليه وهامش
احسبت ان زيارة ستزيح عن وجه المدينة
يا بني , حجاب واقعها السميك
لكي ترى فيها هواك
في القدس كل فتى سواك
وهي الغزالة في المدى , حكم الزمان ببينها
مازلت تركض اثرها مذ ودعتك بعينها
رفقا بنفسك ساعة اني اراك وهنت
في القدس من في القدس الا انت يا كاتب التارخ مهلا , فالمدينة دهرها دهران
دهر اجنبي مطمئن لا يغير خطوه وكأنه يمشي خلال النوم
وهناك دهر , كامن متلثم يمشي بلا صوت حذار القوم
والقدس تعرف نفسها ..
اسأل هناك الخلق يدللك الجميع
فكل شيئ في المدينة
ذو لسان حين تسأله , يبين
في القدس يزداد الهلال تقوسا مثل الجنين
حدبا علي اشباهه فوق القباب
تطورت ما ينهم عبر السنين علاقة الاب بالبنين
في القدس ابنية حجارتها اقتباسات من الانجيل والقرآن
في القدس تعريف الجمال مثمن الاضلاع أزرق
فوقه يادام عزك , قبة ذهبية ,
تبدو برأيي مثل مرآة محدبة ترى وجه السماء ملخصا فيها
يدللها ويدنيها
توزعها كأكياس العونة في الحصار لمستحقيها
اذا ما امة من بعد خطبة جمعة مدت بايديها
وفي القدس سماء تفرقت بالناس تحمينا ونحميها
وتحملنا علي اكتافها حملا اذا جارت علي اقمارها الازمان
في القدس اعمدة الرخام الداكنات
كأن تعريق الرخام دخان
ونوافذ تعلو المساجد والكنائس
امسكت بيد الصباح تريه كيف النقش بالالوان ,
وهو يقول : " لا بل هكذا " ,
فتقول : " لا بل هكذا " ,
حتى اذا طال الخلاف تقاسما
فالصبح حر خارج العتبات لكن
اذا اراد دخولها
فعليه ان يرضى بحكم نوافذ الرحمن
في القدس مدرسة لمملوك أتى مما وراء النهر ,
باعوه بسوق نخاسة في اصفهان لتاجر من اهل بغداد
أتى حلبا فخاف اميرها من زرقة في عينه اليسرى ,
فاعطاه لقافلة اتت مصرا
فأصبح بعد بضع سنين غلّاب المغول وصاحب السلطان
في القدس رائحة تلخص بابلا والهند في دكان عطار بخان الزيت
والله رائحة لها لغة ستفهمها اذا اصغيت
وتقول لي اذ يطلقون قنابل الغاز المسيل للدموع عليّ : " لا تحفل بهم "
وتفوح من بعد انحسار الغاز , وهي تقول لي : " أرأيت ! "
في القدس يرتاح التناقض والعجائب ليس ينكرها العباد
كأنها قطع القماش يقلبونها قديمها وجديدها
والمعجزات هناك تلمس باليدين
في القدس لو صافحت شيخا او لمست بناية
لوجدت منقوشا علي كفيك نص قصيدة
يا ابن الكرام او اثنتين
في القدس رغم تتابع النكبات
ريح براءة في الجو , ريح طفولة
فترى الحمام يطير يعلن دولة
في الريح بين رصاصتين في القدس تنتظم القبور
كأنهن سطور تاريخ المدينة
والكتاب ترابها
الكل مروا من هنا
فالقدس تقبل من اتاها كافرا او مؤمنا
امرر بها واقرأ شواهدها بكل لغات اهل الارض
فيها الزنج والافرنج والقفجاق و الصقلاب والبشناق
والتتار والاتراك , اهل الله والهلاك , والفقراء والملاك
والفجار والنساك
فيها كل من وطئ الثرى
كانوا الهوامش في الكتاب فاصبحوا نص المدينة قبلنا
يا كاتب التاريخ ماذا جد فاستثنيتنا
يا شيخ فلتعد القراءة والكتابة مرة اخرى , اراك لحنت
العين تغمض , ثم تنظر , سائق السيارة الصفراء
مال بنا شمالا نائيا عن بابها
والقدس صارت خلفنا
والعين تبصرها بمرآة اليمين ,
تغيرت الوانه بالشمس , من قبل الغياب
اذ فاجئتني بسمة لم ادر كيف تسللت للوجه
قالت لي وقد امعنت ما امعنت
يا ايها الباكي وراء السور أحمق انت ؟
اجننت ؟
لا تبك عينك ايها المنسيُّ من متن الكتاب
لا تبك عينك ايها العربي واعلم انه
في القدس من في القدس لكن
لا ارى بالقدس الا انت


في القدس
تميم البرغوثي


الثلاثاء، 11 أغسطس، 2009

Introduction to Real Analysis, 3rd Edition

Introduction to Real Analysis , 3rd Edition

Introduction to Real Analysis , 3rd Edition

By : Robert G. Bartle , Donald R. Sherbet

Language : English

Hardcover : 338 pages

Publisher : Wiley , 3rd Edition
Download

" العدالة البشرية لا تكفي لتعزيتنا , وكل ما تفعله أنها تسفك دما مقابل دم .. لكن لا ينبغي لنا ان نطالبها بما ليس في طاقتها "

السبت، 1 أغسطس، 2009

دع الأيام

دع الأيام تفعل ما تشاء
وطب نفساً اذا حكم القضاء
ولا تجزع لأحداث الليالي
فما لحـــــوادث الدنيا بقـــاء
الامام الشافعي

الخميس، 30 يوليو، 2009

هل الحاجة هي أصل الشرّ أم انه الطمع ؟!




كثيرا ما نحكم بان الفقير المسكين , ذو الملابس الرثة والمعدة الخاوية , هو بائس لص بحكم وضعه , حتى لو لم يقدم علي أي سرقة بحياته .
وبنفس الوقت , نتصور بان الشخص المترف , هو شخص يمتاز بالعفة , والامانة , حتى لو نهب الملايين أمام انظارنا .

تبدأ أكثر القصص الدرامية , حول اشخاص وُجدوا فقراء من كل شيئ حتى من عائلة ترعاهم . هم ليسوا مذنبين لانهم ولدوا بهذه الطريقة , وليسوا مذنبين أيضا بانهم كانوا فقراء عاجزين عن تحصيل قوت يومهم .

لكن , لماذا يعتبر أفراد المجتمع الآخرين , بان هؤلاء , خُلقوا فقط لنشر الفوضى والجريمة بينهم ؟
لماذا يحاولون ويعملون شيئا فشيئا علي تجريدهم من أحساسيهم , بكيل التهم والشتائم لهم , لانهم فقط اقل منهم _ كما يعتقدون _ أليس مجتمعنا الاسلامي هو الأقدر علي كفالة هؤلاء الناس ؟! ام ان مجرد وجودهم دليل وبرهان علي ان _ الاسلامي _ هي صفة كبيرة جدا , خاصة بمجتمعاتنا التي بالكاد تحتفظ بالانسانية .


لما للمجتمع صورتان , واحدة نباهي بها الآخرين بالخارج , وأخرى سوداوية بالداخل , كلا الصورتان واقعيتان , لكن نحن دائما نحاول تضخيم الخارجية علي حساب الداخلية .
قبل فترة قُتلت مروة الشربيني رحمّها الله , بعد ان طعنها متطرف الماني عدة طعنات بقاعة المحكمة , خرجت مظاهرات منددة بالفعل الرهيب , بمصر وبغيرها من الدول , تطالب بادانة القاتل الارهابي , والبعض نادى بمقاضاة المانيا علي هذا الفعل . طبعا الوضع الطبيعي ان يُحاكم القاتل علي جريمته , ولا أحد يعترض علي ذلك . هذه الحادثة , تعطي مثل للمجتمعات الاسلامية , بالنسبة للمجتمعات الاخرى ممن لم تتصف بصفة الاسلام .
قصة اخرى , حدثت بمصر ذاتها , امرأة كانت حامل بتوأم , تعلقت بهما قبل ان يولدا , لدرجة ان سميتهما , اقترب موعد الوضع , المشكلة لا يوجد اي مشفى رضي علي استقبالها , لأنها فقيرة ولا تملك النقود , لكي تدفع تكاليف الرعاية الصحية . لم تنتهي القصة الى هذا الحد , لا يخى علي احد ان مجتمعاتنا لديها غرام الظهور بمظهر التحضر , لذا نرى الملايين من البرامج التلفازية تتابع حال المواطن التعس , وتحاول بصدق نية ان تساعده . لذا اتصلت المرأة علي احد هذه البرامج , فرد عليها احد المذيعين قائلا لها : النهار ده رياضة . وكأن نيل لقب رياضي _ مستحيل _ مهم جدا , والمرأة وطفليها فليذهبوا الى احضان الجحيم !
أكملت المرأة القصة , وقالت بالنهاية مات الطفلين , قبل ان يريا النور .

المجتمع ذاته , يموت بين يديه المئات من الفقر والجهل والفوضى , ولا يحرك ساكنا , لانهم هم المسؤولين علي ذلك , لكن لو مات فرد منهم خارج المجتمع , سيثور ويحتج .

لا أدري ان كانت مجتمعاتنا حزنت علي مروى لانها مسلمة قُتلت بطريقة بشعة , ام حزنت لان ذلك المتطرف نال من رمز ديني , يمس الكرامة فقط ؟! لكن ان كان الموضوع بهذه الكيفية , لما لا نرى المسلمين يحزنون لما يحدث بالمسجد الاقصى ؟! اليس الاقصى رمز ديني , ام تم تجريده حتى من هذه الصفة أيضا ؟!

الأحد، 26 يوليو، 2009

مقتطفات من كتاب " الجبل الخامس " للكاتب باولو كويلو


كل المآسي يمكننا اكتشاف أسبابها , ويمكننا أن نلقي التهم علي الآخرين , أو أن نتخيل كم ستكون حياتنا مختلفة لولا حصولها , لكن لا أهمية لذلك كله . حصلت الكارثة وكفى , علينا أن ننسى الخوف الذي اثارته ونباشر في اعادة البناء .

ان المحارب يتقبل الهزيمة , ولا يتعاطى معها كحدث تافه . كذلك لا يسعى ايضا لتحويلها نصراُ . ان ألم الخسارة يجعله مريرا , وهو يعاني الجفاف والوحدة واليأس . لكنه يتخطى ذلك كله , يلعق جراحه , ويعود للانطلاق من جديد , والمحارب يعرف أن الحرب مصنوعة من عدة معارك , وهو يسير قدما الى الأمام .

ان الطفل يستطيع دوما تعليم الناضجين ثلاثة أشياء , هي : الاحساس بالسعادة دون سبب , والانشغال بشيئ ما , ومعرفة أن يطلب بكل قواه ما يرغب فيه .

عندما نفقد الأمل , يجب الا نبدد طاقتنا في محاربة المستحيل



باولو كويلو

رقصة البجع الأخيرةْ !


الآن , إذ تصحو , تَذَكَّرْ رَقْصَةَ البَجَعِ
الأخيرةَ . هل رَقَصْتَ مَعَ الملائكةِ الصغارِ
وأَنت تحلُمُ ؟ هل أَضاءتك الفراشةُ عندما
احترقَتْ بضوء الوردة الأبديِّ ؟ هل
ظهرتْ لك العنقاءُ واضحةً ... وهل نادتك
باسمك ؟ هل رأيتَ الفجرَ يطلع من
أَصابع مَنْ تُحبُّ ؟ وهل لَمَسْتَ الحُلْم
باليدِ , أم تَرَكْتَ الحُلْمَ يحلُمُ وحْدَهُ ,
حين انتبهتَ إلى غيابكَ بَغْتَةً ؟
ما هكذا يُخْلي المنامَ الحالمونَ ,
فإنهم يتوهجون ,
ويكملون حياتهم في الحُلْمِ ...
قل لي : كيف كنت تعيش حُلْمَك
في مكانٍ ما , أَقلْ لك مَنْ تكونْ
والآن , إذ تصحو , تذكَّرْ :
هل أسأت إلى منامك ؟
إن أسأت , إذاً تذكّرْ
رقصة البجع الأخيرةْ !
محمود درويش

My Music Library

الخميس، 4 يونيو، 2009

الرؤيــــــــــا



البارحة ، رأيتُ في المنام
- عجبًا -
أنّ عينًا كانت تنبع من فؤادي
فقلت ُ:
يا أيها النبع
هل جئتني بماء ِ حياةٍ جديدة

لم أشربها من قبل؟
***

البارحة ، رأيتُ في المنام
- عجبًا -
أنّ في قلبي خلية نحل ٍ
وأنّ النحلَ الذهبيَّ
كان يصنع عسلا ً نقيا
***

البارحة ، رأيتُ في المنام
- عجبا -
أنّ شمسا ملتهبة
كانت تبعث النورَ إلى قلبي
ملتهبة لأنني أحسستُ
بدفءٍ كأنه يجيء من مدفأة ،
والشمس لأنها أضاءت
وأحضرت الدموعَ إلى عينيّ
***

البارحة ، رأيتُ في المنام
- عجبًا -
أن الله كان في فؤادي
أنائمة هي الروح؟
هل توقّف في ليله النخلُ؟
هل جفّت ساقية ُ أفكاري ،
هل جفّت الأقداحُ؟
***
كلا , لم تنم روحي
مستيقظة هي
إنها لا تحلم ولا تنام ، ولكنها
تتأمّل
إنها تنصتُ
عند شواطيء الصمت.


أنطونيو ماشادو

الثلاثاء، 17 فبراير، 2009

مُـتَــلَثِمَـــة بِالــوَطَنْ


[ مُـتَــلَثِمَـــة بِالــوَطَنْ .. لثام يغطي الوجه , فيأخذ شكله ويصبغ الوجه بنسيجه ..

( اللص أيضا يرتدي اللثام ) .. هكذا يُقال . و أنا لصة محترفة وقنوعة , تحاول الوصول لجزء مما سُلب منها , لكن ولسوء حظ قدري أن القانون حينما بدأ بالمحاكمة اهمل التسلسل التاريخي أخذ جزء منه وترك البقية , بدأ يحاكم بعد منتصف القرن العشرين , أهمل تركتي وحقي باسعادتها وتذكر فقط باني احاول " عبثا " نيل مُلكٍ لم يقدر لي أو بالأحرى ( نيل بلد سلب مني حق العيش فيه بكرامة ) .

( الملثم جبان يحاول اخفاء حقيقته تحت لثام ) .. لكن ماذا لو كان اللثام هو ذنب وخطيئة بنظر الآخرين , أليس الأفضل نزعه وخفاءه خلف المدى ؟! برأيي أن من يفعل هذا فقد دفن نفسه بين ذرات غبار صغيرة , لن تخفي سوءته عن نفسه .

ليس هذا ( حب أعمى تعصبي ) فالملثم قد يتنفس هواء عبر انسجة لثامه , ولن يشتم رائحة الا رائحة لثامه , لكنه يستطيع رؤية ما يريد بعيون ثاقبة كعيون الصقر , لذا فالحكم لن يتأثر بلثامه , بل سيرد الى العقل بالنهاية .. لذا فهذا الحب الوحيد الذي جمع ما بين حكمة العقل وثورة العاطفة , وهو حب خالد لن يندثر أبدا .

ولهذا فقط اخترت أن يكون لثامي هو الوطن .. وهذا لا يُعبر فقط عن حقيقة الانتماء ..

الأحد، 15 فبراير، 2009

أزهار اللوز , الطبيعة برائحة الوطن

حينَما تُشْرقُ الشَمسُ فِي صباح يوم شتوى معانقةً الأرض واعشابها كاسيةً اياها بنسيج شفيفٍ دافئ , تولد في تلك اللحظة الكثير من الأشياء والمَعانِي , تُولَد الحَياة بِصمتٍ صاخب .

لو نَظرْنا للحياة , منْ خِلالِ لحظةٍ عشوائية منْ تفكِيرنا , سَنرَى بأَنها كئيبة , بشعة , لا تَستحق العيشَ فيها . ونُسقط هذا الاعْتبار علي الكَون بأَكمله , معْ أنه لو كَانَ كذلك ما كانَ أحد ليعيشَ فيه . لكنْنَا كالعادة نُعمم صُورة متشائمة وكئِيبة عَلي نِظام كَامل .
برأيي أنَ الكونْ نظام متكاملْ , يُوجد بِه ما لا يَروق أذواقنا , لكنْ بنفس الوقت يوجد به أشيْاء ( قد تكون جزيئات أحيَاناً ) تُساعدنا دونما احساسٍ منّا , على أَنْ تَبْقى علاقَتَنا متوازنة مع هذا النِظامْ الذي نَشكِلُ أحد أجزائه .
كما يُوجد بالمجْتمع البشري أَشْخاص مخلصين نافعين ( نسبيا ) لهذا المجتمع , يُوجد أشْخاص آخرون علي النقيض تماماً . وهذا ايضا حال الكون , فالطبيعة مثلاً تحمل الينا النكبات والكوارث كالبراكين والزلازل وغيرها , لكنها تعطينَا كنُوزْ أخرى كثيرة ( مادية ومعنوية ) ولأننا مجتمعات مادِية نلتَفتْ الى المادة ( سواءَ كانت ضرر أو فائدة ) ونتجاهل الجانب الآخرْ المؤَثر علي الانسان كجسد وروح , وهو الجانب المعنوي , الى أن أطيح من حسابات الكثيرين بالاطلاق .
أحَد النِعم التي حبانا ايَاها الله هذه الطبيعة , التي منحتنا سبباً للشعور بالجمال , في جزيئاتها التي تتكاثف بطريقة غامضة لتمنحنا هذا الشعور الذي يتغاضى أو ينشغلْ عنه الكثيرون بسببْ مشاكل الحياة ومشاغلها , مع أنَّ هذه الأَسبابْ لا يمكن أنْ تُلغى علاقة الجزءْ بالكلْ . فالطبيعة مليئة بالجمال ومفرداته , وقد تكون مهمتنا أنْ نَبحث عن هذه المفردات لنشعر بجمالها , كالبحث بمفردات قصيدة أو بايجاد علاقة بين جزيئات لوحة فنية .

لو نظرنا بتفاءل للطبيعة ( علي الأقل ) سنجد الكثير من آيات الجمال , لكن التقاطها ووفهمها وترجمتها يحتاج لحس فني وهو موجود لدى الجميع , فهو احدى نعم الله سبحانه وتعالى علي عباده .

التقطت هذه الصور باحدى الحدائق ( لزهر شجر اللوز ) , أحببت عرضها هنا كأول كتابة لي بهذه المدونة . وقد التقطت بتاريخ 14.2.2009 بغزة .